شعبة المعلومات تكشف هويّة مطلق النّار على رأس أحد الأشخاص في محلّة طريق الجديدة وتوقفه في كامد اللّوز البقاعية وتضبط أداة الجريمة.

صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة

البــــــلاغ التّالــــــي:

 

بتاريخ 23-5-2023 وفي محلّة طريق الجديدة - بيروت، أقدم مجهول على إطلاق النار من مسدسٍ حربي باتجاه المدعو (ع. ا.، مواليد عام 2006، سوري) الذي أصيب في رأسه، وتوفّي بتاريخ 25-5-2023 متأثرًا بإصابته.

على إثر ذلك، باشرت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف ملابسات جريمة القتل وتحديد القاتل وتوقيفه، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، توصّلت، في خلال مهلة زمنيّة قصيرة، إلى تحديد هويّة الفاعل، ويدعى:

  • ح. م. (مواليد عام 2003، لبناني)

بتاريخ 25-5-2023، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، تمكّنت الشّعبة من تحديد مكان اختباء المشتبه فيه، داخل منزل في بلدة كامد اللوز في البقاع الغربي، حيث قامت إحدى دورياتها بمداهمته وأوقفته.

بالتحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه لجهة قيامه بإطلاق النار على رأس الضّحية من الخلف بواسطة مسدس حربي عائد لوالده، وذلك بسبب خلافات بين الطرفين، كما اعترف أنّ والده المدعو (ح. د. م.، مواليد عام 1964، لبناني) قام بتحريضه لتنفيذ الجريمة.

كذلك، تمكنت دورية تابعة للشّعبة من ضبط المسدس المستخدم في الجريمة في منزل جدّة القاتل في "الطريق الجديدة".

أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع مع المضبوط المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف الوالد.

المزيد
footer_triangle حقوق النشر والطبع © 2024 المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. جميع الحقوق محفوظة.